دور التغذية في تخفيف تقلصات العضلات

دور التغذية في تخفيف تقلصات العضلات

قد يعاني الكثير منا من تقلصات خفيفة إلى تقلصات عضلية شديدة مرة واحدة على الأقل أو عدة مرات في الشهر أو السنة، على وجه الخصوص، يمكن أن تكون هذه التشنجات في عضلات الساق، مما يسبب ألمًا شديدًا خلال فترة زمنية قصيرة.

وقد أظهرت الدراسات العلمية أن عدة عوامل تلعب دورًا في حدوث هذه التشنجات، أحدها نقص العناصر الغذائية في الجسم، وهذا يعني أن تناول هذه العناصر من خلال الطعام يكون منخفضًا، مما يؤدي إلى نقص احتياطي هذه العناصر في الجسم وبالتالي ظهور أعراض تقلصات العضلات.

طرق علاج تقلصات العضلات

يمكن أن تكون إحدى طرق علاج هذه التشنجات والوقاية منها هي الانتباه إلى تناول كمية كافية من هذه العناصر من خلال النظام الغذائي.

وفقًا لتوصيات وزارة الزراعة الأمريكية لمكافحة تقلصات العضلات، يجب تضمين 4700 مجم من البوتاسيوم و1000 مجم من الكالسيوم و420 مجم من المغنيسيوم في النظام الغذائي يوميًا، من ناحية أخرى، إذا كان تناول هذه العناصر أقل، فإن عدد وتواتر تقلصات العضلات سيكون أكثر.

وبالطبع فإن الاختلالات في نسبة تناول هذه العناصر تلعب أيضًا دورًا مهمًا في التسبب في تقلصات العضلات. على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي تناول وجبات غنية بالملح إلى الإخلال بتوازن الكالسيوم والمغنيسيوم عن طريق زيادة كمية الصوديوم في الجسم، مما قد يؤدي إلى تقلصات العضلات كعلامة على الإخلال بتوازن هذه العناصر في الجسم.

بالإضافة إلى ذلك، فإن العوامل البيئية مثل درجة الحرارة والرطوبة أو النشاط البدني الشاق، والتي تؤدي جميعها إلى التعرق المفرط وإفراز البوتاسيوم والصوديوم من خلال العرق، يمكن أن تلعب أيضًا دورًا في الإخلال بهذا التوازن الغذائي والتسبب في تقلصات العضلات.

وجهة نظر خبراء التغذية

من وجهة نظر خبراء التغذية، فإن استهلاك الأطعمة مثل الطماطم والموز واللبن وفول الصويا والخضروات الورقية ومنتجات الألبان واللحوم الخالية من الدهون والمكسرات النيئة والحبوب الكاملة والبقوليات في النظام الغذائي اليومي يمكن أن يوفر العناصر والعناصر الغذائية المذكورة. لمنع حدوث تقلصات عضلية.

بالطبع، لا ينبغي أن ننسى أن نقص فيتامين (د) في الجسم يمكن أن يكون فعالًا أيضًا في التسبب في تقلصات العضلات.

نظرًا لأن جسم الإنسان يمكن أن يصنع هذا الفيتامين بسهولة من خلال ضوء الشمس، فمن المستحسن أن يتعرض الأشخاص الذين يعانون من تقلصات عضلية متكررة واتباع نظام غذائي جيد إلى حد ما لأشعة الشمس المباشرة لمدة 15 إلى 20 دقيقة لتجميع فيتامين د الذي تحتاجه أجسامهم.

بطبيعة الحال، بعد أيام قليلة من التعرض لأشعة الشمس وتناول نظام غذائي غني بالكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم، تتحسن شدة وتواتر تقلصات العضلات في الجسم.

بشكل عام، الانتباه إلى نظام غذائي متوازن ومتنوع يشمل الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان واللحوم الخالية من الدهون والمكسرات والمكسرات النيئة، بالإضافة إلى التعرض لأشعة الشمس، يمكن أن يكون فعالًا في منع تقلصات العضلات.

عن admin

شاهد أيضاً

أسباب حساسية الضوضاء والعلاجات

حساسية الضوضاء إنه ضعف سمعي يجعل من الصعب التعامل مع الأصوات التي تسمعها كل يوم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.