دور تناول التفاح في إنقاص الوزن

التأثير الكبير للتفاح في تقليل دهون الجسم

​​يعتبر التفاح من بين الفواكه المفيدة ويحتوي على المعادن والفيتامينات الأساسية للجسم، لطالما أوصى خبراء التغذية بتناول تفاحة واحدة في اليوم للبقاء بصحة جيدة وفقدان الوزن، وأظهر بحث جديد أجراه خبراء التغذية وعلماء الصحة أن التفاح يحتوي على مادة مفيدة للجسم تسمى حمض أورسوليك، والتي تلعب دورًا فعالًا للغاية، وهي مفيدة في تقليل الضرر.

الدهون في الجسم وزيادة الدهون أو الدهون البنية، وتجدر الإشارة إلى أن الدهون البنية يمكن أن تمنع مرض السكري والسمنة في منطقة البطن.

التأثير العلاجي للتفاح على صحة الكبد وفقدان الوزن

في الواقع، فإن زيادة كمية الدهون السيئة في البطن يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الجليسريدات في الدم وأمراض الكبد الدهنية.

ومع ذلك، يعتقد باحثو التغذية أن تناول تفاحة يوميًا فعال جدًا في الوقاية من السمنة في منطقة البطن، كما أن حمض Ursolic الموجود في التفاح له دور فعال للغاية في خفض ضغط الدم وخفض نسبة الجليسريدات في الدم.

خاصية أخرى للاستهلاك اليومي للتفاح هي الوقاية من مرض الكبد الدهني. نظرًا للدور المفيد جدًا لحمض أورسوليك في التفاح، تستخدم صناعة الأدوية هذه المادة في تحضير أقراص تحتوي على حمض أورسوليك لمرضى الكبد الدهني.

التفاح ثمرة جيدة لصحة العضلات

بالإضافة إلى دور تناول التفاح في إنقاص الوزن، يعتقد بعض خبراء التغذية والأطباء أن التفاح أيضًا يزيد من حجم الجسم ويزيد من قوة عضلات الجسم.

لذلك، يوصي خبراء التغذية الأشخاص الرياضيين والأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا لفقدان الوزن على المدى الطويل بتضمين تفاحة واحدة على الأقل في نظامهم الغذائي يوميًا لمنع الترهل وانهيار الأنسجة العضلية، وكذلك لزيادة قوة العضلات.

لذا من أجل منع السمنة في منطقة البطن والحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية والوقاية من أمراض الكبد الدهنية، والحفاظ على الأنسجة العضلية، لا تنسي تناول تفاحة واحدة على الأقل يوميًا.

 

عن admin

شاهد أيضاً

أسباب حساسية الضوضاء والعلاجات

حساسية الضوضاء إنه ضعف سمعي يجعل من الصعب التعامل مع الأصوات التي تسمعها كل يوم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.