كانت دنيا وإيمي سمير غانم حرصتا على مرافقة جثمان والدتهما ووداعها داخل سيارة نقل الموتى التي حملت جثمان دلال عبدالعزيز من مستشفى زايد التخصصي إلى مسجد المشير طنطاوي ،

حيث أقيمت صلاة الجنازة على الراحلة عقب صلاة الظهر اليوم، ورافقتاها حتى دفنها بمقابر العائلة، بصحبة زوجيهما الإعلامي رامي رضوان والفنان حسن الرداد.