طرق علاج متلازمة القولون العصبي

نظرًا لعدم معرفة السبب الدقيق لمتلازمة القولون العصبي، تركز معظم العلاجات على تقليل أعراض المرض وإعادة الشخص إلى الحياة الطبيعية، في معظم الحالات، يمكنك التحكم في العلامات والأعراض الخفيفة لمتلازمة القولون العصبي عن طريق التحكم في التوتر وإجراء تغييرات في نمط حياتك ونظامك الغذائي.

 

كما ينبغي تجنب الأطعمة التي تؤدي إلى تفاقم أعراض المرض قدر الإمكان، زيادة تناول السوائل والحصول على قسط كاف من النوم.

 

إذا كان مرضك خفيفًا أو شديدًا، فأنت بحاجة إلى تجاوز تغييرات نمط الحياة، في هذه الحالة، قد يصف لك طبيبك دواءً.

 

 

التغييرات الغذائية

 

التوقف عن تناول الأطعمة

إذا كنت تعاني من الانتفاخ والغازات المفرطة، فقد يمنعك طبيبك من تناول الأطعمة مثل المشروبات الغازية والخضروات (خاصة الملفوف واللفت) والفواكه النيئة.

 

وقف استهلاك الغلوتين

وفقًا لنتائج البحث، فإن إيقاف استهلاك الغلوتين لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي يمكن أن يحسن الإسهال لديهم، بالطبع.

 

التوقف عن تناول بعض الكربوهيدرات

يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه أنواع معينة من الكربوهيدرات، مثل الفركتوز والفركتان واللاكتوز وما يسمى بـ FODMAP.

كما توجد هذه الكربوهيدرات في بعض الحبوب والخضروات والفواكه ومنتجات الألبان، على الرغم من أن هذه الأطعمة ليست ضارة لمعظم الناس، إلا أن التقليل منها في النظام الغذائي يمكن أن يقلل من أعراض متلازمة القولون العصبي.

 

 

العلاج بالأدوية

 

مكملات الألياف

تناول مكملات مثل بذور الكتان أو ميثيل السلولوز مع السوائل فعال في السيطرة على الإمساك، يسبب استهلاك الألياف في الأطعمة الانتفاخ أكثر من الألياف الموجودة في المكملات الغذائية، إذا فشلت الألياف في تخفيف الأعراض، فقد يصف لك الطبيب المسهلات التناضحية مثل هيدروكسيد المغنيسيوم.

 

المضادة وصفة الأدوية للإسهال

يمكن أن تساعد الأدوية مثل لوبراميد في السيطرة على الإسهال، يمكن أن تكون الأدوية المرتبطة بحمض الصفراء، مثل كوليسترامين، وكوليستيبول، وكوليسولام فعالة أيضًا في بعض الأشخاص، لكن هذه الأدوية يمكن أن تسبب الانتفاخ.

 

مضادات الكولين ومضادات التشنج

يمكن لهذه الأدوية، مثل هيوسيامين وديسيكلومين، أن تخفف التشنجات المعوية المؤلمة، عادة ما يتم تناول هذه الأدوية من قبل الأشخاص الذين يعانون من الإسهال الحاد، كما يمكن أن تزيد هذه الأدوية من الإمساك وتسبب أعراضًا أخرى، مثل صعوبة التبول، كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من الرؤوس السوداء تناول هذه الأدوية بحذر.

 

مضادات الاكتئاب

إذا كان الألم والاكتئاب من أعراض مرضك، فقد يصف لك الطبيب مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات أو مثبطات امتصاص السيروتونين، تساعد هذه الأدوية في تخفيف الاكتئاب عن طريق منع نشاط الخلايا العصبية التي تتحكم في الأمعاء الغليظة.

إذا لم يكن لديك اكتئاب على الرغم من الإسهال وآلام البطن، فقد يصف لك طبيبك مضادات اكتئاب أضعف ثلاثية الحلقات مثل إيميبرامين ونورتريبتيلين، النعاس والإسهال من الآثار الجانبية لهذه الأدوية.

كما يمكن أن تكون مثبطات امتصاص السيروتونين مثل فلوكستين وباروكستين مفيدة أيضًا إذا كنت تعاني من الاكتئاب وتعاني من الألم والإمساك.

 

المضادات الحيوية

هذه الأدوية مفيدة للأشخاص الذين تكون أعراضهم بسبب فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الغليظة، تحسنت أعراض الإسهال لدى بعض الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي باستخدام ريفاكسيمين، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات.

 

 

الاستشارة

يمكن أن تساعدك الاستشارة على التعافي إذا كنت تعاني من الاكتئاب أو التوتر يؤدي إلى تفاقم الأعراض.

 

 

أدوية لعلاج القولون العصبي

حتى الآن، تمت الموافقة على نوعين من الأدوية لعلاج متلازمة القولون العصبي:

 

 

ألوستيرون: ألوستيرون مصمم لإرخاء الأمعاء الغليظة وإبطاء حركة الآفات في الجزء السفلي من الأمعاء، جمعت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية العقار من السوق لفترة، لكنها أعادت الموافقة على بيعه لاحقًا.

ومع ذلك، يجب أن يصف الأطباء دواء ألوستيرون فقط في حالات الإسهال الشديدة لدى النساء اللواتي لم يتم علاجهن بعلاجات أخرى، لم تتم الموافقة على هذا الدواء للرجال. الآثار الجانبية لهذا الدواء ليست شائعة جدًا، لكنها خطيرة جدًا، لذلك، يجب استخدام هذا الدواء عندما لا تكون العلاجات الأخرى فعالة.

 

 

لوبستيروبروستون: يساعد هذا الدواء على تمرير البراز عن طريق زيادة إفراز السوائل في الأمعاء الدقيقة، تمت الموافقة على استخدامه للنساء فوق سن 18 عامًا اللائي يعانين من متلازمة القولون العصبي والإمساك.

لم يتم إثبات فعالية هذا الدواء على المدى الطويل وسلامته لدى الرجال، كما يعتبر الغثيان والإسهال وآلام البطن من الآثار الجانبية لهذا الدواء، عادة ما توصف حبوب البروستون للنساء اللواتي يعانين من متلازمة القولون العصبي والإمساك الشديد وغيرها من العلاجات التي لم تنجح معهم.

 

 

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

في معظم الحالات، يمكن أن تساعد التغييرات في نمط الحياة والنظام الغذائي في تخفيف متلازمة القولون العصبي، قد لا يستجيب جسمك على الفور للعلاجات التالية، ولكن يجب أن يكون هدفك في مكافحة المرض هو إيجاد علاجات دائمة وطويلة الأمد.

 

الألياف: عندما تكون مصابًا بمتلازمة القولون العصبي، يمكن أن تعمل الألياف كسيف ذي حدين، على الرغم من أن الألياف تساعد في تقليل الإمساك، إلا أنها قد تزيد الغازات وآلام البطن.

 

 

تجنب الأطعمة المسببة للمشكلة: إذا كانت بعض الأطعمة تؤدي إلى تفاقم الأعراض، فتوقف عن تناولها، يمكن أن تشمل هذه الأطعمة المشروبات الكحولية والشوكولاتة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والأدوية المحتوية على الكافيين ومنتجات الألبان والمحليات الصناعية مثل السوربيتول والمانيتول.

 

عن admin

شاهد أيضاً

أسباب حساسية الضوضاء والعلاجات

حساسية الضوضاء إنه ضعف سمعي يجعل من الصعب التعامل مع الأصوات التي تسمعها كل يوم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.