علاج التعرق الشديد

يعتبر التعرق المفرط تجربة شائعة عندما يكون الطقس حارًا ورطبًا، أو قبل عرض كبير أو خطاب، لكن بالنسبة لبعض الأشخاص، يعتبر التعرق المفرط تحت الإبط مشكلة مستمرة تؤثر على حياتهم اليومية بأكملها.

 

عالج التعرق الشديد

التعرق غير الطبيعي، أو التعرق المفرط، هو طبياً اضطراب حميد لا يشكل مخاطر صحية خطيرة، ومع ذلك، يمكن أن يصبح التعرق المفرط مشكلة كبيرة تؤثر على الحياة الشخصية والاجتماعية للفرد.

وفقًا لبعض الخبراء، يعاني 3 ٪ من جميع الأشخاص في العالم من التعرق الشديد وتتأثر حياتهم اليومية، على الرغم من أن النساء لديهن حصة أكبر من الرجال، ربما يتم التقليل من أهمية هذه المشكلة في البداية حتى يجد الشخص حلاً بخلاف زيارة الطبيب.

 

 

وفقًا لمعظم المرضى الذين يشكون من التعرق المفرط، فإن هذا له تأثير مباشر على حالتهم العقلية، في استفتاء اعترف 50٪ من المرضى الذين يعانون من التعرق المفرط بأن المشكلة قد قللت من تقديرهم لذاتهم.

 

 

تم الإبلاغ بشكل متكرر عن أعراض مثل التعب الشديد من الأنشطة اليومية والاكتئاب والقلق من قبل الأشخاص الذين يعانون من التعرق المفرط.

 

 

هناك العديد من العلاجات المتاحة للتحسين

أكثر أنواع العلاج فعالية هي مضادات التعرق أو مزيلات العرق، والتي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية ووصفة طبية، تعمل مضادات التعرق على سد القنوات العرقية التي تتصل بالغدد العرقية وتمنع العرق من الوصول إلى سطح الجلد.

تشتمل مكوناته الفعالة على أملاح المعادن، وفي معظم الحالات مركبات الألمنيوم مثل كلوريد سداسي هيدرات، والتي توجد غالبًا في الوصفات الطبية.

إذا كانت مضادات التعرق غير قادرة على التحكم في كمية التعرق، يوصى في المرحلة التالية بعلاج يسمى الرحلان الشاردي، وهو العلاج بالتيار الكهربائي.

 

 

يعتبر هذا العلاج أكثر ملاءمة للسيطرة على تعرق اليدين والقدمين من الإبط، ومع ذلك، فإن الإجراء له عملية بسيطة للغاية يمكن إجراؤها في العيادة الخارجية في عيادة الطبيب أو حتى في المنزل بدرجة معينة من النجاح.

على الرغم من أن العملية الدقيقة للعلاج بالرحلان الأيوني ليست واضحة تمامًا، إلا أنها ستقلل بالتأكيد من التعرق وفي نفس الوقت ليس لها أي آثار جانبية. للحصول على أفضل النتائج، من الضروري تكرار جلسات العلاج.

 

 

طرق علاج أخرى

طريقة أخرى للعلاج غير الجراحي لتحسين مشكلة التعرق الشديد هي حقن توكسين البوتولينوم (البوتوكس)، وهو أقصر بكثير من الرحلان الشاردي، تمت الموافقة على هذه الطريقة من قبل إدارة الغذاء والدواء العالمية لعلاج التعرق الشديد، وفي هذه الطريقة بعد الحقن يتم تدمير عصب الغدد العرقية التي تسبب التعرق وتوقف إشارات إفراز العرق.

هذه الطريقة تقلل التعرق بشكل كبير بين 3 و 16 شهرًا، بعد هذا التاريخ، إذا انخفض تأثير العلاج، فهناك حاجة لإعادة الحقن، لأن عملية التعرق ستكون مرئية كما كانت من قبل.

 

 

في عام 2012، أجازت إدارة الغذاء والدواء العالمية طريقة جديدة للعلاج غير الجراحي تسمى Miradray، والتي تخفف التعرق تحت الإبط لفترات طويلة، يتم العلاج باستخدام الطاقة الكهرومغناطيسية التي تدمر 22.000 إلى 30.000 غدة عرقية في الإبط.

تظهر الأبحاث أن عملية العلاج بـ “Miradray” في معظم المرضى، إذا أكملوا مسار العلاج، تكون لها نتائج سريعة ومستقرة وتقلل التعرق بنسبة تصل إلى 80٪.

 

 

يستطيع معظم الأشخاص الذين يتم علاجهم العودة إلى الأنشطة الطبيعية فورًا بعد عملية العلاج، ومع ذلك، فإن التورم والألم لبضعة أيام بعد العلاج ليس طبيعيًا تمامًا وغير متوقع.

على الرغم من أن طريقة ميرادراي لعلاج التعرق الشديد أصعب قليلاً من الطرق الأخرى، إلا أنها يمكن أن تغير حياة الناس.

 

عن admin

شاهد أيضاً

تصميم ديكور المطبخ بخمس حيل بسيطة

لتغيير تصميم ديكور المطبخ بتكلفة محدودة وبسيطة، يجب أن تفكر أولاً في إجراء تغييرات في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.