عودة حمودة بطل فيلم «الساحر»..

بدور «حمودة» في فيلم «الساحر» إحدى أيقونات السينما المصرية، عُرف الممثل الشاب سري النجار كوجه جديد واعد، يقف أمام كبار الممثلين أمثال الراحل محمود عبد العزيز، ولكن فجأة اختفى دون سابق إنذار، وقرر تحويل مسار حياته بالكامل، والآن بعد نحو 20 عاما اختفى فيها عن الأضواء، يعود للظهور، بشكل وملامح مختلفين.

وأكد النجار في تصريحات له، أن ما دفعه ليترك التمثيل والعمل في الفن كله، رغم أنه كان يحقق نجاحا ملفتا وقتها أنه تزوج، ووجد نفسه ينتقل إلى العيش في عاصمة مملكة السويد، مدينة ستوكهولم، التي لم يتركها منذ سنوات عديدة، وأسس بها عائلة وحياة عملية واجتماعية مستقرة.

يعيش «سري»، الذي درس المسرح والفلسفة وعلم النفس، في ستوكهولم حاليا مع ابنته وزوجته، ويعمل في مساعدة المكفوفين بما يتناسب قليلا مع مجال دراسته الأساسية: «أنا أعمل في مساعدة مكفوفين مصابين بالوسواس القهري، من مهام عملي مثلا تنظيم يوما ترفيهيا علاجيا وأخرج معهم، إنه عمل مجتمعي أكثر من كونه وظيفة، لكنني أكسب منه بعض الأموال».

ملامح سري النجار تغيرت كثيرا عن ما كان، وصار له مظهر مختلف عن الذي عُرف به في أفلامه القليلة؛ جنة الشياطين، المدينة، وأبرزهم فيلم الساحر، وآخرهم ديل السمكة.

سري النجار: لا أمانع العودة إلى الشاشة ولكن بشروط

رغم أنه بعيد عن التمثيل والفن منذ فترة كبيرة، فإن سري النجار لا يزال يفكر في العودة إلى الشاشة من جديد، والمشاركة في أعمال فنية متنوعة، واتخذ قرارا بأنه «إذا أتيحت لي فرصة مناسبة، ووجدت نصًا جيدًا، فسأعود إلى الشاشة بكل تأكيد».

لم ينقطع صاحب دور «حمودة» الشهير في فيلم «الساحر» عن أهل الوسط الفني المصريين، ولكنه في تواصل مستمر معهم، وذلك بفضل مواقع التوصل الاجتماعي «لدي العديد من الفنانين والممثلين الأصدقاء على «فيس بوك»، ما زلنا نحافظ على العلاقات والود».

عن admin

شاهد أيضاً

كواليس ليلة طلاق دينا الشربيني وخروجها «مطرودة» من منزل عمرو دياب

أثارت قصة انفصال الفنانة دينا الشربيني عن الهضبة عمرو دياب، جدل واسع وتساؤلات عدة بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.